اليرقان : اصفرار الوجه و العينين

 اليرقان

اليرقان هو الإصفرار الغير طبيعي للجلد و الأغشية المخاطية، و يكون ناتجا عن ارتفاع نسبة البيليروبين في الدم، فهو لا يظهر إلّا إذا تجاوزت نسبة البيليروبين 2 ميليجرام/ديسيلتر (اي 34 ميكرومول/لتر).

ماهو البيليروبين ؟

البيليروبين هو صبغة صفراء غير قابلة للتحلل في الماء، تنتج أساسا عن تحلل الهيموغلوبين، وهو ما يعطي الصفراء لونها المميز، يقوم الطحال و النخاع العظمي بانتاجه، ليتولى الألبومين نقله إلى الكبد، بمجرد و صوله إلى الكبد يدمج مع حمض الجلوكونيك ليصبح قابلا للذوبان في الماء.

البيليروبين المقترن هو المسؤول عن اعطاء البراز لونه البني، و البول لونه الأصفر. 

يوجد نوعين من البيليروبين : البيليروبين المقترن أو المتحد، و البيليروبين الغير مقترن أو الحرّ، يكون معظم البيليروبين في مجرى الدم غير مقترن، و هو يعتبر ساما لأنه غير قابل للذوبان في الماء، لذلك يتم نقله بواسطة الألبومين إلى الكبد ليقترن ثم يتم التخلص منه عن طريق البول و البراز.

ينتج البيليروبين أساسا عن هدم كريات الدم الحمراء و التي تبلغ مدة حياتها بـ90 الى 150 يوم في مجرى الدم، و كما نعلم فالهيموغلوبين هو أحد البروتينات المتواجدة في كريات الدم الحمراء وهو المسؤول عن نقل الأكسجين، و إذا فالبيليروبين هو ناتج عن هدم الهيموغلوبين. 

مستوى البيليروبين الطبيعي في دم الإنسان:

يكون مستوى البيليروبين الطبيعي بالنسبة لحديثي الولادة هو ما بين 8 إلى 24 ميلجرام/لتر، و بين 25 إلى 180 ميلجرام/لتر في الأسبوع الأول، ثم يعود للإنخفاض في الأسبوع الثاني فيصبح بين 10 إلى 110 ميليجرام/ لتر ،و مابين 6 الى 30 ميلجرام/لتر في الأسبوع الثالث، و مابين 3 إلى 15 ملجرام/ لتر، و نجده بعد الشهر الأول إلى سن البلوغ مابين 3 إلى 10 ميليجرام/لتر.

تكون معدلات البيليروبين مرتفعة عند الرجال مقارنة بالنساء، و نجدها تنخفض بشكل ملحوظ عند النساء الحامل في الثلاثيين الأولين (الثلاثي الأول و الثاني)، كما يمكن أن تتغير هذه المعدلات بشكل طفيف اعتمادا على نوع التقنية المستخدمة في المختبر.    

أسباب ظهور اليرقان:

بعدما تعرفنا على البيليروبين وعلى أنواعه، أصبح من السهل معرفة الأسباب التي تؤدي إلى ظهور اليرقان:

1/ اليرقان الناتج عن ارتفاع نسبة البيليروبين الحر أي الغير مقترن: يمكن أن ينتج عن ارتفاع هدم كريات الدم الحمراء (انحلال الدم)، أو عن عدم دمجه في الكبد.

2/اليرقان الناتج عن ارتفاع نسبة البيليروبين المقترن : و في هذه الحالة يكون السبب غالبا هو الركود الصفراوي، و الركود الصفراوي هو نقص أو انعدام افراز الصفراء (سائل المرارة) من طرف الكبد  و يعزو هذا لسببين:

ـ الأول هو انسداد القنوات الصفراوية: سرطان الحويصلة الصفراوية، سرطان البنكرياس أو حصى المرارة.

ـ الثاني يكون دون وجود انسداد: إمّا باختلال مكونات الصفراء، أو تأخر انتقال مكونات الصفراء بسبب بعض أنواع الالتهابات

مثل التهاب الكبد الفيروسي او التهاب الكبد الناجم عن بعض الأدوية او الكحول.

ملاحظة: في بعض الحالات قد يكون سبب ظهور اليرقان ناجما عن اقتران العديد من هذه الأسباب و ليس سببا واحدا فقط، و هو مانجده في حالة تليف الكبد على سبيل المثال.

اقرأ المزيد حول: أسباب تليف الكبد.

ببعض الحالات الخطرة و المستعجلة التي يمكن أن يظهر فيها اليرقان:

1/ اعتلال الدماغ البيليروبيني: ناتج عن ارتفاع نسبة البيلروبين الغير مقترن (السام) في الدماغ، و نجد هذه الحالة بشكل خاص عند الأطفال حديثي الولادة، أين يكون الدماغ حساسا لأي زيادة مفاجأة في نسبة البيليروبين. 

2/ التهاب الصفراء و القنوات الصفراوية: ناتج عن إصابة الصفراء و القنوات الصفراوية بالعدوى البكتيرية، و يكون مرتبطا في أغلب الحالات بوجود الحصى داخل القناة الصفراوية الرئيسية أو القنوات الصفراوية الكبيرة.

3/ تليف الكبد أو الفشل الكبدي الحاد.









google-playkhamsatmostaqltradent