اسباب مرض الصدفية الجلدي

 الأسباب و العوامل المساهمة في ظهور مرض الصدفية

تبقى أسباب الإصابة بمرض الصدفية غامضة، حتى لو افترضنا أنها تتطلب توفر جينات وراثية مسؤولة بالإضافة إلى عامل محفز يساعد على ظهورها، الأمر المؤكد هو أنّ تجدد الخلايا يكون 7 مرات أكثر من الحالة الطبيعة، و تكون مرفقة بسماكة الجلد و حكة في 50٪ من الحالات.

في 30 بالمئة فقط من الحالات يكون احتمال التعرض الوراثي حاضرا، و قد تم التعرف على الكثير من الجينات لكن درجة مسؤوليتها في ظهور المرض مازالت لحد اللآن غير معروفة.

 و على عكس الأفكار المتداولة حول مرض الصدفية و التي تربط المرض بالضعف النفسي، يأكد الأخصائيون أن الصدفية ليست مرضا عصبيا و يصفونها بأنها عبارة عن فرط مناعة في غير محله.

بالإضافة إلى التعرض الوراثي نجد بعض العوامل المحفزة التي تساعد على ظهور المرض:

ـ الكحول.

ـ التدخين.

ـ القلق.

ـ الصدمة العاطفية.

ـ بعض أنواع الأدوية: الليثيوم، حاصرات مستقبلات البيتا، و الادوية الخافضة للضغط.

ـ الحيض.

ـ الشمس: يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تخفيف شدة بعض الإصابات أو العكس فيزيد حالاتها سوءا.

ـ بعض الأمراض المعدية: خصوصا عند الأطفال.





google-playkhamsatmostaqltradent