كلمة كايزن.....قوة الكلمة و دورها في تقدم و ازدهار دولة اليابان

كلمة كايزن.....قوة الكلمة و دورها في تقدم و ازدهار دولة اليابان



كلمة كايزن هي أكبر برهان على قوّة الكلمة ، و كيف يمكن لكلمة واحدة أن تغير ليس فقط تفكير مجتمع و لكن نمطه المعيشي كذلك .
فما هو معنى هذه الكلمة ؟؟؟  و إلى ماذا تهدف ؟؟؟

كايزن :

كلمة كايزن.....قوة الكلمة و دورها في تقدم و ازدهار دولة اليابان

كلمة كايزن هي كلمة يابانية تنقسم إلى جزئين ،"KAI" وهي تعني التغيير أو التطوير ، وكلمة "ZEN" و تعني المستمر .
وتم استخدامها لأوّل مرة بعد الحرب العالمية الثانية في الشركات اليابانية و من أهم الشركات التي تبنت مفهوم هذه الكلمة هي شركة تويوتا اليابانية ، أدمجت بعد ذلك خلال فترة الإصلاح الياباني ، في العديد من المجالات لتصل إلى مجال التربية و التعليم .

مفهومها :

تهدف نظرية كايزن إلى تقليل هدر المال و الطاقة من جهة، و إلى زيادة الأعمال الإنتاجية وتحسين السلوك من جهة أخرى . 
ويتميّز نظام كايزن عن باقي الأنظمة التي لا تنظر إلى الإصلاحات إلّا في حال وجود مشكلة ، في كونه دائم الإستخدام أي أنّه يطمع إلى الوصول إلى مستوى أفضل من المستوى الحالي بأي طريقة حتى و إن كان التحسين ضئيلا جدا .
فالشركات التي تعتمد نظام كايزن تقبل الإقترحات من كافة أعضائها و في أيّ قسم أو قطاع من الشركة ، عكس ما نجده في باقي الشركات التي تكلف هيئة خاصة بمهام الإصلاح أو التطوير .
لذلك نجد أنّ نظام كايزن يشجع جميع الموظفين على التنافس و التعاون من اجل تحسين مستوى الشركات و المؤسسات بشكل مستمر .
لم يتوقف اليابانيون عند هذا الحد بل قاموا بإضافة مفهوم هذه الكلمة إلى حياتهم اليومية فأصبح التنظيم و الإبداع جزءا أساسيّا من حياتهم .

كيفية استخدامها : 

1/ مراجعة الوضع الحالي و البحث عن أي عوائق أو مشاكل .
2/ البحث عن أي تغيير يمكن أن يساهم في تحسين الوضع الحالي و لو بشكل ضئيل جدا .
3/ يجب كسر حاجز الخوف من التغيير .
4/ الشرط الأساسي وهو الإستمرار في التطوير ، فالقليل الدائم خير من الكثير المنقطع .
5/ إعادة نفس الخطوات السابقة لحل مشكلات أخرى .  



google-playkhamsatmostaqltradent